[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:70%;background-color:black;border:4px solid darkred;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]


.

،، على قاارعة الطريق
مروا ،، ولم يعيروا انتباها لتلك الزهور الجميلة الشكل
مروا ولم تطرف أعينهم
ان إحدى الزهور
قد اعتراها الذبول
فغدت زهرةً منسيّه بين كومة الزهور المنسيّه يوما ما ،،،

طفلةٌ يا ابي انا
عمري لم يناهز العاشره
قد ألعب فالمنزل فاكسر مزهرية التلفاز
قد آكل حلوى كثيره ، واصاب بتسوس أسنان
مشاكسه أنا ياماما
في الفصل اتشاكس مع أصحاابي
لكني
أصرخ قائلة
( لاتضربني يا بابا )
( لاتصرخي على وجهي يا ماما )

بابا مهلا تريّث قليلا
لاترحل
دع عنك عملك الدؤوب
بابا مازلت طفله
تعال واقرأ لي قصه قبل النوم
تعال وخذني للملاهي
كن بالقرب من ماما
بابا
تعال وعلمني حروف الأبجديه
وألعب معي لعبة الغميضه
بابا
لاتساافر
بابا دع عنك عملك ,,,,

أبي
قتلتني
منذ ولدت وانا استنشق طعم سيجارتك
واليوم اصبح عمري الثانية عشر ربيعا
أخبئ بين جيوب بنطالي
علبة سيجارة تشبه علبة سيجارتك
وأخرج خلسه لسطح البيت
واستنشق عبير السيجاره
كما كنت تفعل يا أبي
قتلتني يا أبي

ماما
دعي ولو قليلا عنك هموم المطبخ والتلفاز
أحتاج لحل هذه المعادله الحسابيه
ماما

شاوريني في أمور حياتي
فها أنا أكبر يوما بعد يوم
بابا
امسح على رأسي ـ وقبلني ع خدي
كما كنت تقبلني في صغري
بابا
غدا حفل ميلادي
ماذا ستهديني ؟؟
ماما
أستحضرين حفل المدرسه انتي وبابا ؟؟؟

أطفالنا
زهورٌ منسيّه على قارعة الطريق
تستغيث مناديه
( انا طفل ــ فاهتم بي يا ابي
انا طفله كوني معي يا امي )
زهورنا المنسيّه على قارعة الطريق
تُنْتسى
فيمووت مستقبلها قبل أن يولد "
[/ALIGN]
[/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]

الموضوع الأصلي: زهورٌ منسيّه على قارعة الطريق || الكاتب: أم الفيصــل ||